المشهد تيفي قناة إلكترونية مغربية متجددة على مدار الساعة

إسرائيل تصر على إنهاء حماس كشرط لأي اتفاق لتبادل الأسرى

المشهد TVمتابعة

 

رغم الجهود الأميركية التي تهدف إلى تشجيع إسرائيل على التقدم في الصفقة الجديدة لتبادل الأسرى مع حركة حماس، ووسط إشارات إيجابية من محيط رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال الساعات الأخيرة، شدد وزير الدفاع الإسرائيلي يؤاف غالانت على أن أي اتفاق يجب أن يتضمن إنهاء حركة حماس.

وفي بيان صدر اليوم الاثنين، أوضح أنه أبلغ وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، خلال اتصالهما أمس، بضرورة تفكيك حماس كسلطة حاكمة وعسكرية في قطاع غزة.

كما أضاف أن أي اتفاق محتمل يجب أن يشمل تفكيك حماس بشكل تام.

إلى جانب ذلك، أوضح أنه ناقش مع بلينكن تحديد وتمكين البديل الفلسطيني المحتمل لسلطة حماس في القطاع، دون أن يحدد ماهيته.

وأشاد بلينكن أمس باستعداد إسرائيل لقبول الاتفاق، معتبراً أن الكرة الآن في ملعب حماس.

في المقابل، أكدت حركة حماس سابقاً أن المقترح الذي عرضه الرئيس الأميركي بايدن يوم الجمعة الماضي يحمل مؤشرات إيجابية.

وجاء موقف غالانت بالتزامن مع تأكيد مكتب نتنياهو أن الخطة المقترحة لوقف إطلاق النار لا تشمل وقفاً دائماً للحرب في قطاع غزة.

وتواجه حكومة نتنياهو ضغوطاً داخلية كبيرة من بعض الوزراء المتطرفين، وعلى رأسهم وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير ووزير المالية بتسلئيل سموتريش، لرفض الخطة التي عرضها بايدن، خاصة أنها لم تتضمن “القضاء على حماس”، وهو هدف لطالما تمسك به نتنياهو ووزير دفاعه.

في المقابل، تضغط عائلات الأسرى والمعارضة على الحكومة للمضي قدماً في أي صفقة تفضي إلى إطلاق سراحهم.

يذكر أن المرحلة الأولى من المقترح الجاري بحثه تقضي بإطلاق سراح حوالي 33 أسيراً من النساء والجرحى، مقابل مئات الفلسطينيين.

في حين تتضمن المرحلة الثانية إطلاق سراح جميع الأسرى الإسرائيليين، بمن فيهم الجنود، وعودة النازحين الفلسطينيين إلى مناطقهم، بالإضافة إلى انسحاب القوات الإسرائيلية من تلك المناطق، ثم وقف نهائي للقتال وانسحاب تام للجيش الإسرائيلي من كامل قطاع غزة. أما المرحلة الثالثة والأخيرة فتشمل بحث إعادة إعمار القطاع المدمر.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...